top of page
بحث

الغثيان والاستفراغ:الشيوع والمسببات .

تاريخ التحديث: ٨ مارس ٢٠٢١


الغثيان هو عبارة عن احساس مزعج ، والذي قد يكون مقدمة لطرد قوي لمحتويات المعدة (التقيء او الاستفراغ).الغثيان والاستفراغ هي أعراض شائعة للعديد من الاضطرابات ، خاصةً أمراض الجهاز الهضمي. ومع ذلك ، يمكن للعدوى، بعض الادوية ،تناول الكحول الحاد، القلق ،الألم الشديد،امراض اختلال التوازن والاذن الداخلية ،أمراض القلب والأوعية الدموية أيضا أن تنتج الغثيان والاستفراغ .الغثيان والاستفراغ هي عبارة عن اعراض للامراض الاخرى ، وبالتالي يتم تحديد مدى الشيوع من خلال معرفة المسبب.

وغني عن القول إن الغثيان والاستفراغ أمر شائع ، وسيعاني معظم الأشخاص في وقت ما من هذه الأعراض.

اسباب حصول الغثيان

يحدث الغثيان بسبب زيادة النشاط في مركز القيء( vomiting centre ) الموجود في النخاع

المستطيل(Medulla oblongata) في الدماغ. تصل المعلومات المستلمة الى مركز القيء من خلايا المستقبلات في جدران الجهاز الهضمي وأجزاء من الجهاز العصبي وعندما تصل هذه الاشارات إلى حد معين " threshold value" وعند تجاوز هذا الحد تؤدي إلى بدء ردة فعل الاستفراغ (Vomiting reflex). بالإضافة إلى ذلك ، يتم تلقي المزيد من المدخلات في مركز القيء( vomiting centre ) من منطقة تُعرف باسم منطقة تحفيز المستقبلات الكيميائية( chemoreceptor trigger zone)، هذه المنطقة حساسة للغاية لبعض المواد الكيميائية المنتشرة، على سبيل المثال المواد الصادرة عن الأنسجة التالفة نتيجة للعدوى البكتيرية.


الامراض التي تسبب الغثيان والاستفراغ

نادرا ما يحدث الغثيان و / أو والاستفراغ بشكل منعزل من غير اعراض اخرى. الأعراض الأخرى عادة ما تكون موجودة ، وبالتالي يجب أن تسمح بتمييز المرض المسبب للغثيان والاستفراغ. سيكون لمعظم الحالات أصل هضمي ، ويكون التهاب المعدة والأمعاء(Gastroenteritis) هو السبب الأكثر شيوعًا في جميع الفئات العمرية. ومع ذلك ، يجب استبعاد الأسباب الأخرى للغثيان والاستفراغ.تشمل هذه المسببات:

  1. التهاب المعدة والأمعاء(Gastroenteritis):يتميز التهاب المعدة والأمعاء بالظهور المفاجئ للغثيان والاستفراغ و / أو الإسهال والاعراض الجهازية (مثل الحمى). معظم الحالات ، بغض النظر عن المسبب ، تنحل تلقائيا في غضون بضعة أيام ونادراً ما تستمر لأكثر من 10 أيام. في الأطفال دون الخامسة من العمر ، أكثر من 60 ٪ من الحالات هي فيروسية في الأصل ويكون فيروس الروتا (Rotavirus) والفيروس الهيكلي الصغير المستدير( small round structured virus) الأكثر شيوعًا. عادة ما يسبق القيء الإسهال بعدة ساعات. يظهر التهاب المعدة والأمعاء البكتيري بأعراض مماثلة على الرغم من أن الحمى عادة ما تكون سمة أكثر وضوحًا فيه من التهاب المعدة والامعاء الفيروسي.

  2. التهاب المعدة (Gastritis):هو التهاب بطانة المعدة على وجه التحديد ، وليس دائما بسبب العدوى.يحدث التهاب المعدة عادة بسبب واحد مما يلي :الاستخدام المفرط للكوكايين أو الكحول ،تناول الأسبرين أو الإيبوبروفين أو مسكنات الألم الأخرى التي تصنف على أنها أدوية مضادة للالتهابات غير الستيرويدية (NSAIDs)،حدث مرهق - مثل إصابة سيئة أو مرض خطير ، أو جراحة عامة. العدوى البكتيرية ببكتيريا (H. pylori)،وأقل شيوعًا ، رد فعل المناعة الذاتية - عندما يهاجم الجهاز المناعي عن طريق الخطأ خلايا وأنسجة الجسم (في هذه الحالة ، بطانة المعدة).

  3. الغثيان والاستفراغ المرتبطان بالصداع: الاستفراغ وخاصة الغثيان من الأعراض الشائعة لدى المرضى الذين يعانون من الصداع النصفي. ومع ذلك ، فإن الأسباب الأخرى للصداع مثل ارتفاع الضغط داخل الجمجمة يمكن أن تسبب الغثيان والاستفراغ خاصة بعد حدوث اصابة مؤخرة للرأس .

  4. الغثيان والاستفراغ في حديثي الولادة (حتى عمر شهر واحد): ينبغي دومًا الذهاب الى الطبيب عند حدوث الاستفراغ في حديثي الولادة لأنه يوحي ببعض أشكال الاضطراب الخلقي ، مثل مرض هيرشبرونغ (Hirschsprung’s disease).

  5. الغثيان والاستفراغ عند الرضع (من شهر إلى سنة واحدة):في السنة الأولى من العمر ، فإن أكثر أسباب الغثيان والقيء شيوعًا هي مشاكل التغذية ، والتهابات الجهاز الهضمي والمسالك البولية. يجب تمييز الاستفراغ عند الرضع عن الارتجاع. الارتجاع (Regurgitation) هو التدفق الخلفي بدون جهد لكميات صغيرة من السائل والغذاء بين وجبات الطعام أو في أوقات التغذية ؛ الاستفراغ هو طرد قوي لمحتويات المعدة. يصاب الرضيع عادة بالحمى ويكون متوكعا بشكل عام إذا كان الاستفراغ مرتبطًا بالعدوى. إذا حدث الاستفراغ لدى الرضيع دون سن 3 أشهر ، فينبغي عندئذ النظر في تضيق في المنطقة التي تربط المعدة بالاثني عشر (Pyloric stenosis). بسبب ارتفاع مخاطر الجفاف في هذه الفئة العمرية ، من الحكمة الرجوع إلى الطبيب إذا استمرت الأعراض لأكثر من 24 ساعة.

  6. الغثيان والاستفراغ عند الأطفال (من سنة إلى 12 سنة):الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 12 سنة والذين يعانون من الغثيان والقيء عادة ما يكون لديهم التهاب المعدة والأمعاء ويصاحب الاستفراغ الحمى أو التهاب الأذن الوسطى. في معظم الحالات ، استخدام المسكنات لتقليل الألم ودرجة الحرارة ، واستبدال السوائل (Oral rehydraation therapy) سوف يساعد في حل الأعراض.

  7. الغثيان والاستفراغ بسبب الحمل :يجب دائمًا اعتبار الحمل عند النساء في سن الإنجاب في حالة حدوث الغثيان والاستفراغ في حالة عدم وجود أعراض أخرى مثل الحرارة او الالم في المعدة. يميل المرض إلى أن يكون أسوأ في الثلث الأول من الحمل وفي الصباح الباكر.

  8. استهلاك الكحول بكميات مفرطة: تناول الكحول حديثًا بكميات مفرطة قد يؤدي الى الغثيان والاستفراغ ، يرتبط الغثيان والاستفراغ في الصباح الباكر ايضا بتناول الكحول بصورة مفرطة.

  9. الغثيان والاستفراغ بسبب الادوية: يمكن أن تسبب العديد من الأدوية الغثيان والاستفراغ. الأدوية المتورطة بشكل متكرر هي الادوية الكيمايئية التي تستخدم لعلاج السرطان(Cytotoxics) ، المواد الأفيونية(Opiates) ، مكملات الحديد ، المضادات الحيوية ، مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية(NSAIDs) ، مكملات البوتاسيوم ، مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية (SSRI) و سمية دواء الثيوفيلين(Theophylline) و الديجوكسين(Digoxin).

  10. الغثيان والاستفراغ بسبب التهاب الاذن والدوار : أي اضطراب في الأذن الوسطى أو عدم توازن قد يؤدي إلى الغثيان والاستفراغ. الطنين والدوخة والدوار قد تشير الى مرض مينيرير(Ménière’s disease).

 

متى يجب عليك الذهاب الى الطبيب؟


  • الأطفال الذين لا يستجيبون للعلاج الذي لايحتاج الى وصفة طبية.

  • الآلام المعتدلة إلى الشديدة في البطن المصاحبة للغثيان والاستفراغ.

  • الاشتباه بحدوث الحمل (لكي يعالج الطبيب المختص الغثيان والاستفراغ).

  • الغثيان والقيء غير المبرر في أي فئة عمرية.

  • القيء عند الأطفال أقل من عمر سنة واحدة والذي يدوم لفترة أطول من 24 ساعة.

  • القيء عند الأطفال أقل من عمر شهر واحد.

 

المصادر:,1,2,3,4

٠ تعليق

Comments


bottom of page